اختتام الورشة التدريبية في السلامة المهنية للصحافيين بأكادير

131120141414

الخميس 16 ماي 2013

اختتمت اليوم ـ الخميس 16 ماي 2013 ـ باكادير فعاليات ورشة تدريبية في السلامة المهنية لفائدة الصحافيات والصحافيين العاملون في مختلف وسائل الاعلام المحلية . المبادرة من تنظيم النقابة الوطنية للصحافة المغربية بشراكة مع الاتحاد الدولي للصحافيين و أطرها المدرب المعتمد لدى الاتحاد الدولي للصحافيين "ابراهيم ايت ابراهيم" منسق مكتب السلامة المهنية للصحافيين بالمغرب.

وتدخل هذه المبادرة التي امتدت ثلاثة ايام ، ضمن الحملة الدولية التي اطلقها الاتحاد الدولي للصحافيين والنقابات الشريكة معه من اجل تقوية قدرات الصحافيات والصحافيين و من اجل التحسيس بخصوصية ممارسة مهنة الصحافة وكسر الصور النمطية المحيطة بها . وذالك ، من خلال اكساب المشاركين في هذه الدورة ثقافة مهنية جديدة تستثمر التراكمات الفعلية للممارسة الرشيدة المراعية للضوابط المهنية وأخلاقياتها ، وتوظف ما وصل اليه البحث والعمل في مجالات الحماية والسلامة المهنية .

 

وقد استفاد المشاركون في دورة اكادير للسلامة المهنية ، من اربعة عشر عرض نظري تغطي مختلف مجالات الامن والسلامة الصحفية وكذا الاسعافات الاساسية للحالات المصاحبة للإصابات المختلفة .

 

اما العروض التطبيقية فهمت بالأساس احتياجات المشاركين في مجال السلامة المهنية وخصوصية تدابير الحماية الضرورية للصحافيات والصحافيون العاملون في بيئات خطرة , كما تطرقت ايضا الى الاشكاليات المرتبطة بسلامة الصحفيات في المناطق المعادية والتي غالبا ما تواجه بلا مبالاة المحيط مما يفاقم معانات النساء الصحفيات ,

 

وركزت العروض التطبيقية على المهارات الضرورية للتعامل مع مختلف الاخطار التي يواجهها الصحفيون يوميا .

 

وقد ثمن المشاركون في هذه الدورة مبادرة الاتحاد الدولي ودعوا المساندين من المؤسسات والهيئات لهذا البرنامج الى بذل المزيد قصد تعميمه ليشمل كافة الصحفيين العاملين في مختلف المناطق .

 

وشارك في دورة السلامة المهنية ، التي نظمها الاتحاد الدولي للصحافيين باكادير مابين 14 و16 ماي الجاري بمشاركة النقابة الوطنية للصحافة المغربية ، حوالي 30 صحافيا وصحافية يمثلون قرابة عشرين مؤسسة اعلامية محلية نشيطة بمدن العيون وتزنيت وتارودانت ومراكش ، بالإضافة الى اكادير المدينة المضيفة للتظاهرة .