النقابة تستنكر الاعتداء على الزميل عبد المجيد أمياي بوجدة

120820151546

الرباط في 12-08-2015
تعرض الزميل عبد المجيد أمياي، مراسل جريدة أخبار اليوم بوجدة، لاعتداء شنيع من طرف وكيل لائحة انتخابية، ورفع على إثره شكاية إلى النيابة العامة بنفس المدينة.

وحسب المعطيات التي توصلنا بها، فقد كان الزميل أمياي صبيحة الجمعة الأخير متواجدا بمدخل مركز للتصويت في إطار أداء واجبه المهني في تغطية أطوار انتخاب أعضاء الغرف المهنية بوجدة، حيث حاول بهاتفه النقال توثيق شجار وصدام وقع بين أنصار وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية من جهة وأنصار وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة فقام هذا الأخير بمنعه من إتمام مهمته رغم علمه المسبق بصفته الصحافية .

وبعد فض الشجار تقدم نحو الزميل أمياي واحد من أبناء وكيل هذه اللائحة محاولا سلبه هاتفه النقال بالقوة، ليلتحق به أنصار آخرون محسوبون على نفس المرشح وحاصروا الزميل واعتدوا عليه جسديا و لفظيا، ولم يستطع الخلاص منهم إلا بعد تدخل بعض المارة، متسببين له بخدوش على مستوى العنق والساعد الأيمن والكتف .

إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إذ تعلن تضامنها القوي مع الزميل أمياي المعتدى عليه، تستنكر بنفس القوة واقعة الاعتداء و تعتبرها تضييقا متعمدا على حرية الصحافة و تمثل اعتداء سافرا على صحافي خلال مزاولة مهامه في غياب الحماية التي ما انفكت الحكومة تدعي أنها ملتزمة بتوفيرها.

وكعادتها ستواصل النقابة مؤازرة الزميل أمياي ومتابعة هذا الملف المعروض حاليا على القضاء، إضافة إلى مكاتبة وزيري العدل والاتصال في الموضوع.