بلاغ تضامني مع طاقم موقع العمق المغربي

3008201614

الرباط في30 غشت 2016

توصل فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بتقرير من مدير موقع "العمق المغربي" يفيد تعرض بعض أفراد طاقم الموقع (ياسين سالمي مصور ومحسن رزاق صحافي متدرب) للتوقيف يوم السبت 20 غشت 2016 ،أثناء تصويرهما لاحتجاجات بعض الأفارقة بساحة باب الأحد بالرباط من طرف خمسة أفراد من الأمن.

واستنادا على معطيات التقرير فقد تعرض المصور ياسين لمعاملة مشينة و محطة للكرامة من طرف رجال الأمن الذين اقتادوه إلى الدائرة الرابعة بحي المحيط ، حيث احتجزوا آلة التصوير للإطلاع على ما تم تصويره، علما أن التغطية الصحفية تناولت حدثا عاديا في إطار القانون بما في ذلك التوفر على رخصة التصوير مع تفادي تصوير وجوه رجال الأمن.

وحسب مدير ذات الموقع، فإن بعض العاملين لديه سبق أن تعرضوا في المدة الأخيرة لمضايقات و حرموا من إنجاز التغطية.

إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية إذ تعلن تضامنها مع طاقم "العمق المغربي" و لا تتردد في استنكار أي اعتداء على الصحافيين المهنيين أثناء مزاولة مهامهم، و الذي يعتبر تضييقا متعمدا على حرية الصحافة، تطالب بفتح تحقيق في ما تعرض له مؤخرا هؤلاء الزملاء، و تدعو من جديد السلطات المعنية إلى جعل حد لهذه الممارسات التي تحد من حرية ممارسة المهنة و تسيء لسمعة البلاد.

النقابة