بلاغ الدعوة لوقفة احتجاجية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

1904201718

الرباط في 19 أبريل 2017

200420171901

بلاغ الوقفة الاحتجاجية

على إثر التطورات الخطيرة التي تشهدها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والهجمة الشرسة وغير مسبوقة على الحقوق والحريات وحملة التضييق والترهيب بشتى أشكاله التي يشنها الرئيس المدير العام للشركة فيصل العرايشي والمدير العام محمد عياد عبر اداتهما الإدارية مدير الموارد البشرية بالنيابة المنفذ لسلسلة من القرارات الاستبدادية والإجراءات التعسفية ضد العاملين، في تحد سافر لكل للقوانين الوطنية التي تحكم المؤسسة والمعايير الدولية المعمول بها في المؤسسات الإعلامية ولكل الضمانات التي يكفلها دستور 2011 بخصوص الديمقراطية التشاركية والحكامة الجيدة للمرفق العمومي وفي مجال حقوق الإنسان بما في ذلك حرية العمل النقابي وحرية الإعلام والتعبير والرأي.

إن الهيئات النقابية الموقعة على هذا البيان تندد وبشدة بهذه الانتكاسة الحقوقية الخطيرة وبالاختلالات المتراكمة والتدبير الفاشل لهذه المؤسسة وتعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية وطنية يوم الخميس 27 أبريل 2017 على الساعة العاشرة والنصف صباحا أمام المقر الرئيسي للشركة. وذلك لفضح سياسة التسلط والاستبداد ومطالبة الرئيس المدير العام بإلغاء قرارات:

1- كاميرات المراقبة داخل المؤسسة التي شملت كل مرافق ومديريات وممرات المؤسسة وكذلك نظام ج ب س التي ترصد حركات وسكنات العاملين وتتجسس عليهم وكأنهم متهمين عن سبق اصرار وترصد.

2- نظام البوانطاج وكل الحواجز والأبواب التي وضعت في الممرات لمنع حرية التواصل بين العاملين في غياب ضمانات السلامة الصحية والمهنية.

3- مضمون المذكرة السيئة الذكر التي تم تعميمها مؤخرا على مختلف المديريات والقنوات والتي تضم لائحة مفتوحة للأخطاء والإجراءات التأديبية في تجاهل تام للنقابات وخرق سافر للقانون الأساسي للشركة وللدستور ولكل القوانين المعمول بها بالمؤسسات الإعلامية.

4- كل القرارات الإدارية العقابية والإنذارات والتنقيلات التعسفية التي شملت مختلف فئات العاملين والتي تمس مسارهم المهني ووضعهم المادي والاعتباري.

إن الهيئات النقابية الموقعة لهذا البيان تحمل الرئيس المدير العام للشركة فيصل العرايشي والمدير العام للشركة محمد عياد المسؤولية الكاملة لحالة الاحتقان الشديد الذي تعيشه المؤسسة وتطالب بإزاحة مدير الشؤون القانونية عن تدبير الموارد البشرية وتعتبر كل هذه القرارات الترهيبية مناورات جديدة للتملص من تسوية الملفات العالقة وتلبية المطالب المشروعة للعاملين ولتعطيل الإصلاحات الحقيقية للإعلام السمعي البصري العمومي.

من جهة أخرى تعلن استعدادها التام لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة بما فيها الإضراب عن العمل لتحقيق ملفاتها المطلبية وللدفاع المستميت عن حقوق وكرامة العاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

ولذلك تدعو العاملين بمختلف فئاتهم ومكوناتهم وفي جميع المديريات والمحطات والقنوات الجهوية والمركزية للتعبئة الشاملة وتوحيد الصفوف والانخراط بكثافة في وقفة الكرامة والدفاع عن الحقوق والمكتسبات.

 2017-04-19 a 18.15.04

النقابة