مجاهد والبقالي في اجتماع للصحافيين الليبيين لتأسيس إطار نقابي

1307201711

الرباط في 13 يوليوز 2017

أشرف كل من يونس مجاهد، النائب الأول لرئيس الفيدرالية الدولية للصحافيين، وَعَبَد الله البقالي، نائب اتحاد الصحافيين العرب، على أول لقاء تشاوري للصحفيين الليبيين، عقد في تونس يومي 12-13 يوليوز 2017، شارك فيه عدد من الصحفيين الليبيين العاملين في القطاع السمعي البصري، والصحافة المطبوعة والالكترونية، ممن لهم تجارب سابقة وحالية في مجال المبادرات التضامنية والنقابية.

وناقش المجتمعون مختلف التحديات والقضايا المتعلقة بالصحفيين والعمل الصحفي في ليبيا بما في ذلك سلامة الصحفيين وحمايتهم من الاعتداءات والتهديدات، وظروف عملهم الهشة، وتعزيز الاستقلالية التحريرية، وضرورة تكاتف الجهود من اجل اصلاح المنظومة القانونية والتشريعية الضرورية لازدهار صحافة حرة ومستقلة في ليبيا.

واتفق المشاركون على خارطة طريق نحو تأسيس منظمة نقابية جامعة مستقلة عن التدخلات السياسية، وهيمنة الدول وأرباب العمل تضم كل الصحفيين الذين تتوفر فيهم الصفة المهنية طبقا للمعايير المعمول بها دوليا.

وقال الاتحادين الدولي والعربي للصحفيين في تصريح مشترك لهما: "إننا متفائلون جدا من الأجواء الايجابية التي تميزت بها النقاشات وروح التضامن والتعاون بين كافة الزميلات والزملاء. وإننا على ثقة بأن زملائنا في ليبيا قادرين على المضي بعزيمة وثبات نحو توحيد حركتهم التضامنية في منظمة نقابية واحدة تكون قادرة على الدفاع عن حقوق الصحفيين الاجتماعية والمهنية. وإننا ملتزمون بمواكبة هذا الحراك ومساندته إلى أن يحقق مبتغاه."

وبالاضافة إلى الاتحاد الدولي للصحفيين، ساهم في تنظيم هذا اللقاء ودعمه عدد من المنظمات الدولية والإقليمية الأخرى وخاصة مؤسسة فريدريش ايبرت ومعهد الأمم المتحدة للأبحاث.

النقابة