النقابة تنتظر تبرئة رئيسها الزميل عبد الله البقالي

0210201766

الرباط في 02 أكتوبر 2017

من المقرر أن يتم النطق غداً الثلاثاء، بالحكم في القضية التي يتابع فيها الزميل عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الذي يتابع بوصفه مديرا لجريدة العلم، على خلفية دعوى قضائية رفعها ضده وزير الداخلية بسبب مقال حول الفساد الانتخابي.

وكانت النقابة قد تابعت أطوار هذا الملف، مسجلة جملة من الخروقات التي حصلت فيه، من قبيل متابعة الزميل عبد الله البقالي على أساس فصول من القانون القديم للصحافة المغربية بدل القانون الجاري به العمل حاليا وعدم احترام آجال الاستدعاء القانوني المحدد في 15 يوما، من أجل تقديم الحجج والأدلة، حيث اختزل في المتابعة الحالية في خمسة أيام ورفض جميع الطلبات والدفوع الشكلية، بطريقة شفوية ومثيرة للاستغراب، للحيلولة دون إتاحة الفرصة للدفاع لاستئناف الحكم العارض للمحكمة القاضي بالرفض.

وأدانت النقابة غياب مقومات وشروط المحاكمة العادلة، لذلك طالبت بإيقاف المتابعة، واعتبرتها شكلا من أشكال التضييق على حرية الصحافة وتمثل استهدافا لجميع المهنيين، وهو الموقف الذي حظي بالتجاوب الواسع مع النقابة ورئيسها وطنيا، من لدن هيئات وفعاليات حقوقية ومكونات عديدة للمجتمع المدني، ودوليا، من طرف الفيدرالية الدولية للصحفيين والاتحاد العام للصحافيين العرب وفعاليات وشخصيات أخرى.

وتنتظر النقابة تبرئة الزميل عبد الله البقالي، لكل الأسباب التي وردت أعلاه وتجاوباً مع الحجج الدامغة التي أدلى بها الدفاع في مرافعاته القيمة.

النقابة