بلاغ حول الاعتداء على الزميلة خديجة ابن اشو

logo snpm

الرباط في 03 نونبر 2017

تعرضت الزميلة خديجة بن اشو الصحفية بجريدة "الصحراء المغربية" الصادرة عن مجموعة "لوماتان"، لتصرف أرعن حد منعها من القيام بواجبها المهني في معرض تغطيتها لنشاط نظمته جماعة الدار البيضاء بمركز الأشخاص المسنين، لجمعية "حوارحي العنق" بالدار البيضاء.

وحسب تقرير المكتب النقابي لصحافيي وصحافيات مجموعة لوماتان الذي توصل به فرع الدرالبيضاء للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، فقد تعرضت الزميلة بن اشو لإعتداء لفظي وتصرفات مهينة لشخصها وصفتها المهنية، من قبل أمينة المال الجمعية المسيرة لهذه الجمعية التي لم تقف عند هذا الحد، بل أقدمت في خطوة غير مسؤولة على وصف الجسم الصحفي برمته بـ "الجواسيس"، لأنها حسب تعبيرها تتوفر على صحافيين يكتبون تحت الطلب وبمقابل، وليست في حاجة إلى تغطية صحفية ممن لايدخلون ضمن هذه الخانة.

وإذ يشجب مكتب الفرع السلوك المتهور لهذه المسؤولة وعقليتها التحقيرية لمهنة الصحافة، يعلن تضامنه المطلق، مع الزميلة خديجة بن اشو ووقوفه بجانبها في حقها في المطالبة بإعادة الاعتبار لشخصها ولصفتها المهنية، منددا بالطريقة التي تعاملت بها مسؤولة كان من المفروض أن تحسن التصرف والتعامل مع كل من يقصد المؤسسة، خصوصا ممثلي وسائل الإعلام، الذين يبقى همهم الوحيد إلقاء الضوء على فئة مجتمعية نالت نصيبا وافرا من الحرمان وقطع الطريق على من يسعى للمتاجرة بمآسيها.

كما يشدد الفرع مجددا على ضرورة حماية الصحافيين والصحافيات من المضايقات والاعتداءات اللفظية والجسدية، التي يتعرضون لها يوميا أثناء أدائهم لواجبهم المهني من قبيل أشخاص من المفروض فيهم تيسير مهمة الصحافيين وخدمة المجتمع.

عن مكتب الفرع

النقابة