بلاغ إخباري حول اجتماع المكتب التنفيذي للنقابة‎

2320172344

الرباط في 24 أكتوبر 2019

بلاغ إخباري حول اجتماع المكتب التنفيذي
للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

عقد المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية اجتماعا عاديا أمس الأربعاء 23 أكتوبر 2019 بالرباط. انكب خلاله على دراسة النقط المدرجة في جدول أعماله، وتتعلق أساسا بقضايا تنظيمية وانشغالات مهنية.

في بداية الاجتماع، استحضر المكتب التنفيذي القلق الكبير والتذمر الواسع اللذين يخيمان وسط الجسم الصحافي بسبب حدة تدهور الأوضاع المادية والاجتماعية والمهنية للصحافيين والصحافيات وفي مختلف قطاعات الإعلام والصحافة.

وتتلخص انشغالات ومشاكل المهنيين في عدم تسوية مستحقات الصناديق الاجتماعية وهزالة الأجور وغياب الترقيات والتضييق على النقابيين ومحاربة العمل النقابي وفرض عقود عمل غير قانونية. وفي ظل هذه الأوضاع المتردية يستحيل طبعا الحديث عن الأعراف السائدة في الإعلام الحر من دمقرطة التحرير وميثاق التحرير ومجلس التحرير ولجنة المقاولة.

في هذا المضمار، استحضر المكتب التنفيذي مخرجات اليوم الدراسي الذي نظمه يوم 3 أكتوبر الجاري وما تضمنه البلاغ الصادر عنه، والذي اعتبرت فيه النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن الأوضاع المهنية للصحافيات والصحافيين في تدهور متزايد، وبوتيرة أسرع من الماضي.
وبعد مناقشة مستجدات الأوضاع في قطاعات الصحافة المكتوبة (الورقية والرقمية) وفي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والإذاعات الخاصة ووكالة المغرب العربي والقناة الثانية وميد1 تيفي، قرر المكتب التنفيذي الانتقال من مرحلة التحسيس والتنبيه إلى مرحلة التعبئة الشاملة والرفع من وتيرة النضال النقابي المنظم والفعال.

وتفعيلا لذلك، دعا المكتب التنفيذي مختلف الفروع والتنسيقيات إلى الانخراط في هذه الدينامية النضالية، وذلك بعقد لقاءات وتجمعات للصحافيين والصحافيات في أسرع وقت، من أجل تدارس أوضاعهم وتحديد الوسائل المناسبة للدفاع عن المطالب والحقوق المشروعة.

على مستوى آخر، قرر المكتب التنفيذي التواصل مع الجهات المعنية ومراسلتها، وممارسة الضغط المشروع من أجل فرض حقوق المهنيين وكرامتهم.

على صعيد آخر، تدارس المكتب التنفيذي موضوع حذف وزارة الاتصال من التشكيلة الحكومية المعدلة، وما ترتب عن ذلك من انشغالات وسط المهنيين والعاملين بالمرافق المرتبطة بهذه الوزارة.
وسعيا للحصول على توضيحات رسمية، قرر المكتب التنفيذي طلب عقد لقاء عاجل مع السيد وزير الثقافة الناطق الرسمي للحكومة.

وبعد الحسم في لائحة ممثلي النقابة الوطنية للصحافة المغربية في اللجان الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، قرر المكتب التنفيذي كذلك الشروع في التحضير لتخليد اليوم الوطني للإعلام منتصف شهر نونبر القادم.

وفي ضوء التقارير التي تتوصل بها النقابة حول تجاوزات وضرب لأخلاقيات المهنة من قبل مواقع إلكترونية غير قانونية، نظير ما حدث في جهة مراكش، قرر المكتب التنفيذي إشعار الجهات المعنية بهذه الفوضى المسجلة في عدة مناطق، والحث على ضرورة التدخل حماية لأعرض وسمعة المواطنين والمواطنات

النقابة