بلاغ حول الوقفة التضامنية مع الزميل عبد الله البقالي‎

 190420161848

الرباط في 19-04-2016
نظم فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، صباح يوم الثلاثاء 19 أبريل 2016، وقفة تضامنية مع الزميل الصحفي عبد الله البقالي على إثر المتابعة الجائرة التي تحركها الحكومة بخصوص مقال نشره الزميل حول موضوع التجاوزات التي عرفتها انتخابات الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي.

وقد اعتبر فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، وكذا المنظمات الحقوقية الممثلة في لجنة دعم قضية حرية الصحافة والتعبير ببلادنا والجسم الإعلامي بكل مكوناته أن هذه المحاكمة الصورية تعد محاولة أخرى للنيل من الجسم الصحفي وتراجعا خطيرا عن حرية الصحافة والتعبير.

وقد تم تأجيل هذه المحاكمة إلى جلسة يوم الثلاثاء 24 ماي 2016 . مع الإشارة إلى أن دعوى قضائية ثانية ضد الزميل الصحفي عبد البقالي وجريدة العلم أدرجت خلال نفس الجلسة وتتعلق بشكاية رفعها المكتب الوطني للأعمال الجامعية والثقافية وقد أجلت بدورها إلى يوم الثلاثاء 24 ماي 2016.

وقد انتصب للدفاع عن رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية مجموعة من النقباء والأساتذة المحامين من مختلف المدن المغربية.

ويؤكد فرع الرباط أنه سيواصل النضال من أجل القضايا العادلة ومساندة الزميل عبدالله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. بكل الأشكال النضالية التي تستدعيها المرحلة خصوصا وأننا نعتبر هذه الدعوة في حق رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية هي رسالة موجهة لكل الصحفيين ومحاولة لإضعاف النقابة الوطنية للصحافة المغربية والجسم الصحفي برمته.

وإذ يهنئ فرع الرباط الزميلات والزملاء والمنظمات الحقوقية على تضامنهم فإنه يوجه الدعوة للجميع ليكونوا في الموعد يوم الثلاثاء 24 ماي 2016.
ودمنا للحق والعدالة والحرية منتصرين.

صوت وصورة